2014/10/21
قصص ليلة الدخله واسرارها صور ليلة الدخله
Searches related to قصص ليلة الدخله قصص محرجه ليلة الدخله قصص ليلة الدخله جريئه قصص ليلة الدخله بالصور قصص ليلة الدخله واسرارها قصص وطرائف ليلة الدخله

قصص ليلة الدخله واسرارها صور ليلة الدخله

قصة شاب يحكي ليلة عمره مع زوجته بالتفصيل
———-
مواضيع عن ليلة الدخلة
انقر هنا لمشاهدة ليلة الدلخه

طرائف ليلة الدخلة(عريس +عروس)تقول احداهن
===============================
في يوم زواجي عندما هممت بالخروج من بيت أهلي
أردت خلع التاج حتى ألبس عباءتي فلم ينفسخ حاولت
ولكن ما استطعت حاول زوجي أن يساعدني وليته
ماحاول لقد(حاس التسريحة ونتف شعري وبعدين
انفسخ وشعري صا ر شوشة منفوشة)
===============================
يانهارأسود….. (2 )
بعد الملكة كنت مرتبكة جد ا وعندنا أهل زوجي على العشاء
بعد ما دخلوا فاجأتني أخته بأ نه ينتظرني عند الباب في
السيارة لنخرج سويا,لم أكن مستعد ة حقيقة لانفسيا ولا
فستانيا ,,,فقد كنت ألبس فستانا كبيرا…..ذهبت إلى
غرفتي بسرعة وغيرت ملابسي ولبست عباءتي وخرجت.
..ركبت السيارة الوحيدة الواقفة أمام بيتنا ولم يكن
موجودا حينها…..وانتظرت عشر دقائق…ولم يأت…قلت لايكون ينتظرني
عند الباب الخلفي لبيتنا؟؟؟وفعلا خرجت إلى الباب الخلفي فإذا به
جالس في السيارة….يانها ر أسود يعني كنت راكبة سيارة شخص
مجهول !!!ولمدة عشر دقائق !!!!!!
===============================
توافق بلايز…. ( 3 )
وأخرى جاء زوجها يشوفها بعد الملكة….وأحضر معه هدية…وهي لب الموضوع
,الهدية عبارة عن بلوزة حلوة…النكتة…أنها كانت تلبس نفس البلوزة ونفس اللون!!!
وجلس العريس يضحك ومن بعدها….زالت الرهبة بينهم…
===============================
فيلم هندي ….. (4 )
أما أنا بعد ما لبست ثوب الزفاف واستعد الناس للزفة اكتشفنا
أن طقم الذهب نسيناه في البيت….وراحت أمي بسرعة للبيت حتى
تحضره وتأخرت جدا…وكنت قد بكيت عدة مرات في ذلك اليوم من شدة
التوتر وجاء هذا الموقف وكمل الناقص…وبعدين عملت مناحة على الكوشة
لأني سأسكن في مدينة بعيدة وكان يوم زواجي فيلم هندي ..كل الجمهور
بكو معي حتى اللي ما يعرفني…
===============================
شيبس بنكهة البصل….( 5 ) لما جاء زوجي ليراني في يوم الخطبة..طلب أبي
مني أن أدخل عندة فرفضت بشدة ..لقد كنت مستحية وخايفة…فأصر
فلأضطررت أعلل سبب رفضي قلت:<أنا توي ماكلة شيبس بنكهة البصل>….قال أبي
بغضب:<ليش وش ناوية تسوين>…ومت من الخجل….
===============================
يوم لاينسى…..( 6 )
تقول كان زواجي بعد أيام من السهر وقلة النوم
وعدم رغبة في الأكل <من الهم> وسافرنا في ليلة زواجنا
إلى المدينة المنورة…ودخلنا الفندق…..قال لي زوجي: لم يبق
وقت لننا م….لننزل الحرم نتهجد إلىأن يؤذن الفجر ولا تفوتنا
الصلاة<ماقلت له شئ مستحيه> …المهم رحنا…..لما وصلنا الحرم
مشي على الأقدام….طبعا ً قال خذي المفتاح إذ ا صلتي إرجعي
وأنا سأجلس إلى شرو ق الشمس …وبعد ماصليت طلعت أمشي
وأمشي َيعت الفند ق ماا انتبهت له ولاإسمه!!!!!ولاأعرف منين رايحه
ولامنين جايه وأبكي من قلبي , وراني الشرطي وأنا أشهق من البكا
ء واييييييييي……..وجلس يبحث ويدور معي إلى الظهر وفجأة….رأيته….عريس الغفلة
وهو في حا لة الله يعلم بها و……وسقطت على الأرض
مغمى علي………ولم أصحو إلا اليوم الثا ني!!!!وكا ن يوم لاينسى…..
===============================
انقلب راسي….. ( 7 )
ذكرتوني بليلة الدخلة يوم قام زوجي يصلي- السنة – صلى عكس
اتجاه القبلة وأنا نسيت أنه كان مخطئ, وفي اليوم الثا ني صلى
بنفس المكان فقمت نبهته قا ل :يعني شايفتني أمس أصلي عكس
ولا نبهتني من الحياء الزائد!!!!والله ماكان قصدي …
===============================
أما موقف….. (8 )
تذكرت موقف صار لقريبة لي في يوم عرسها…..كان عرسها
في خيمة قرب البيت وكا نت مليئة بالمعازيم..والعروس في البيت
تكمل زينتها…وبعدما انتهت وبدأت في المشي بدخول الخيمة…طفت الكهرباء….
تخيلوا الجو كا ن صيفي يعني حررررر…. المسكينة أخذوها للبيت
على أضواء الشموع….وما رجعت الكهرباء إلا في منتصف الليل بعد ما
راح المعازيم, أما المكياج والتسريحة فحدث ولا حرج وعيونها من
الدموع ماوقفت………في النهاية عدت المسألة على خير ….والحمد لله .
===============================
واحد طلب يد أخت صديقه ولما جاء يبغي يشوفها قاله صديقه
خلاص أنا بقولها تجيبلي كاس ماي وأنت تعال غرفتي انخش
وشوفها ( لان البنت خجولة كلش) المهم جاء الموعد وجاء الرجال
ونادى أخته.. وجات الأخت وهي تفحط… ( ماسكة الصينية على شكل
دركسون ،وهي ماخذته سياره وتفحط) هههههههه ،المهم يوم تزوجها
قال لها القصة وماتت من القهر وكانت
راح تذبح أخوها .
===============================
وحده جاب زوجها تمر وجلس يأكلها واستحت من رجلها تطلع
النواة قدامه .. قامت تبلع فيها وهو يعطيها تمر وهي تبلع (خبله)
وبعدين ودوها المستشفى
===============================
وحده جا خطيبها يشوفها وطبعا هي بتموت من الحيا . المهم دخلت
عليه وأبوها كان موجود إلا شويه ودخل خالها وبعدين عمها وبعد
شوي يدخلون إخوانها كلهم وصار المجلس مليان ناس( وطبعا كلهم
عيونهم عليها) ومن يوم شافتهم كان بيغمى عليها . فكرت تطلع.
راحت للباب ولقته مقفل ( مقفلته أمها علشان ما تطلع)
طبعا البنت طاح وجهها خصوصا لما شافت الموجودين في
المجلس وهم يحاولون يكتمون الضحك ( والله فشيله) المهم
ظلت واقفه شوي لما استوعبت انه في باب ثاني راحت تركض
له تبي تطلع وبعد كم خطوه إلا هيلا هوب وتطيح طبعا هذي
اللحظة البنت كان بيغمى عليها من الحيا وبس وصلت للباب
وأخيرا طلعت وهي تسمع ضحكات الشباب في المجلس عليها .
===============================
وحده جات بتخطب صديقتها لأخوها . عزمتها في بيتهم وقال
لاخوها طل عليها من النافذة وشفها إذا عجبتك نخطبها لك . وافق
الولد ولما جات البنت قدمت الأخت لصديقتها شكولاته . والبنت معيا
تاخذ وذيك تلزم عليها. والبنت مصره ماتاخذ . ولما طلعت علشان
تسأل أخوها عن رايها في البنت . الأخ شاف البنت وهي تاخذ من
الشكولاته وتخش في شنطتها ولما سألته ،أخته عن رايه قال
موافق على طول . وتم الزواج ،وفي ليلة العرس يسأل
الزوج البنت : وين الشكولاته اللي خذيتيها من بيتنا؟؟ ( ما يرضى
أحد ياخذ من بيتهم شي بدون ما يستأذن .. حمش)
===============================
واحد في ليلة عرسه جالس في زاوية وزوجته في زاوية , يكلمها
مستحية وتطالع الأرض .. يذب نكته يستهبل عليها ماش البنت تطالع
في الأرض ومشكلته ولا كأن فيه أحد جالس جنبها .. الرجال من كثر
ما يكلم نفسه وبنت الناس ساكتة قال خلني بسكت وأشوف وش تاليتها معها
.. يعني ثنيناتهم سكتوا .. شوي يوم جو أخويا الزوج وقالوا بنستهبل عليه ..
المهم ويقوم واحد منهم ويآخذ حصاة ويرجمها في النافذة .. عاد تخيلوا
سكوووون وصوت صقعه فجأه .. البنت يوم سمعت الصوت طمرت وضمت
زوجها من الخوف .. الرجال اعجبته الحركه .. ترك حرمته على جنب وطلع
من النافذة وصاح لأخوياه ” ثانيه شباب ثانيه ” !!
===============================
هذا واحد أخوياه ماينلعب معهم .. يوم عرسه مروه ربعه وقالوا يالله
مشينا الحلاق نسمكر وجهك .. يوم ودوه للحلاق ( وكانوا متفقين
مع الحلاق من قبل ) وينقز واحد منهم ويتل راسه ويقول للحلاق يالله
أدهر وأبو الشباب ما عاقت معه وجز راس المعرس .. مووووووووووس ..
المهم أنهم حلقوه موس والمعرس
قفلت معه ولا قدر يسوي شي .. يوم جا العرس طق الطاقية والغترة ومشى
كل شي سليم .. عاد يوم جا في البيت لازم يشيل الغترة موب على طول بتبتل
كذا .. يوم فصخ الغتره وطلعت الصلعة البنت قالت ذا مهبول ولا فيه بلا .. ولا أحد
يحلق مووس يوم زواجه .. اللي زاد الطين بله أن المعرس شاف البنت خايفه
وفاهمه غلط قال خلني بطينها وقعد يخوفها ويقرب راسه يمها كنه بينطحها
ويسوي حركات كنه مهبول .. يوم طلعت الشمس قالت البنت : ودني لأهلي .. ( قالت
في نفسها أبوي ذابني على واحدن مامنه رجا !!) عاد المعرس دق على أبوها وقال
له تعال يوم جا فهمه أن أخوياه سوو كذا وكذا وأنه شافها خايفه قال خلني
أستهبل عليها .. والأبو فهم البنت وعدى هاك اليوم على
خير ..
===============================
ثنين توهم متزوجين .. أول ما رجعوا لبيتهم إلا زوجها مجهز لهم عشاء ..
أختنا في الله الدنيا مسودّة قدامها من الجوع .. ما ذاقت الأكل من أصبحت
من زود ما هي مشتطة .. ورجلها يناديها يبيها تاكل .. البنت مستحية وما
تبي تاكل قدام رجلها .. بس انها جوعاااااانة .. قالت له لا تسلم أنا شبعانة ..
يقول لها يا بنت الحلال تعالي كلي لتس لقمة ولا لقمتين .. والبنت تقول أبدا الله
مير ينعم به ماله محل .. ويحاول فيها من هنا من هناك وهي ميبسة دمجتها ..
مع انها كانت تتعبر مع كل لقمة يبلعها وتقول في نفسها اخلص عاد يبو الشباب
علينا تراك مصختها .. خلص زوجها من العشا وقال لها يلا ننام ترانا ورانا
قومة بدري بكرة ( الضيفة عند أهله ) .. قالت لها خلاص انت رح نام أنا بضف
الأكل أول .. الرجل ابتسم ابتسامة صفرا وقال على راحتك .. ما صدقت المرة
رجلها يدخل الحجرة إلا طيرااااااااان على الأكل .. لقمة في فمها ولقمة في يدها
وعينها على الثالثة .. وهي في قمة الانسجام ما درت إلا ذا الي يمد لها كاس
الموية يقول لها سمي خليه ينزل الاكل في بطنك وهي الي تتروع……….

شي غريب والله !!

يقول الشاب :

في يوم زفافي اصطحبني اخيها اليها وكان حلم حياتي بان اخلوا معها لوحدي واكون معها ونجلس بجوار بعضنا البعض ولا شريك لنا في هذه الجلسة إلا الشيطان

اوصلني اخيها الى غرفتنا وقال لي هنيالك العروس اختي واعرفها دخلت الغرفة فإذا بي ارى زوجتي جالسة في خجل تنتظرني وتنظر الى الارض خجلة من رفع رأسها والنظر الي سلمت عليها وردت السلام بحياء اكثر فرحت لحصولي على زوجة كنت انتظرها بفارق الصبر منذ مدة طويلة وانا انتظر هذه اللحظة التي سوف تجمعنا انا وهي والشيطان ثالثنا لا يخفى عليكم شوق كل شخص منا الى هذه اللحظة التي ينفرد بها مع زوجته ولأول مرة في حياته انه شعور غريب ممزوج بالحب والخوف والتردد، لقد كنت على لهفة وعلى نار اكتوي وانا في انتظار هذه اللحظة وحتى لو كان أي منكم في مكاني لاصابه ما اصابني فزوجتي في قمة الجمال ذات قوام ممشوق وشعر منسدل على ظهرها وكان بني اللون وهي بيضاء البشرة وعيناها ناعستان كالغزال نعم انها في قمة الجمال بحيث انني لم ارى من هي في مثل جمالها في حياتي ولا اقولها لكم مازحا او مادحا بل انني فعلا لم ارى من هي في مثل جمالها

جلست بجوارها وقلت لها كيف حالك قالت وهي في حالة خجل بخير كيفك انت قلت بخير سالتني ماذا تريد ان تشرب واحضرت لي عصير بارد وجلست بجواري واعطتني العصير وشربناه وجلسنا نتحدث وفي لحظة تذكرت الورد التي احضرتها لها اخرجتها من جيبي يااااااه سقطت اوراقها ولم يتبقى الا بضع منها لكن قبلت بها فهي ترى انني مرتبك اخذتها وقالت لي المهم انك تذكرتني عرفت انها قنوعة ولا تردني مهما كانت الهدية

ذهبت لوضع هذه الوردة داخل كأس كأول هدية مني لها ووقفت بجوارها وأمسكت شعرها الجميل ضحكت في خجل واحمرت وجنتاها وكانت آية في الجمال نعم انني واقف امام اجمل امرأة رأتها عيناي على وجه الارض ربما بالنسبة لي ولكنها كانت فعالا جميلة كانت لا تزال تلبس فستان زفافنا الابيض كانت يدها ظاهرة باكملها كانت ناصعة البياض امسكت برقبتها وبدأت اداعبها واحرك يدي على وجهها الجميل وهي تبتسم في رقة وجمال وانا اتشوق اليها اكثر فأكثر اقتربت اليها وحاولت ضمها الي ولم تمانع التصق جسدي بها اغلقت عيني وقبلتها وفجأة سمعت صوت ارتطام قوي…………

وفتحت عيني واذا بي على الارض اضم الابجورة واقبلها وعندها اكتشفت انني قد صحوت من أحلا احلاااااااااااامي

تعيشوو وتاكلوو غيرها يا سلام على المندمجين لآخر درجة وفي النهاية ينصدمون هاذي سوالف اللقافة وش لكم باللقافة وش لكم بالرجال ليلة عرسه وهو حر ونتم ليش تتلقفووو فيه

منقوووووول

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لموقع (شغب) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها