2014/10/24
(انا باتبع قلبي) تحول خادمة من اندونيسيا الى مطربة شهيرة

(انا باتبع قلبي) تحول خادمة من اندونيسيا الى مطربة شهيرة

تحوَّلت خادمة إندونيسية إلى مطربة شهيرة في بلدها ومنطقة شرق آسيا، بعدما ذاع صيتها بأغنية المطرب الكويتي عبد الله الرويشد “أنا بتبع قلبي”، وبعدها انطلقت المطربة وفيق عزيزة بأغان خليجية عديدة.

وقالت صحيفة “الوطن” الكويتية، إن إندونيسية في أثناء وجودها بالكويت تأثرت كثيراً بأغاني سفير الأغنية الخليجية عبد الله الرويشد، وكانت ترددها في أثناء قيامها بالأعمال المنزلية في البيوت التي كانت تعمل بها، حتى إنها حازت إعجاب مخدوميها، هكذا قِيل عنها.

وعقب انتهاء فترة إقامتها بالكويت، عادت لموطنها الأصلي وتردَّد أنها كانت تغني أغنيات الرويشد في الأفراح والمناسبات السعيدة التي كانت تقوم هناك، وذاع صيتها، وشهرتها، وأصبحت مطربة شهيرة وصورت فيديو كليب بصوتها لأغنية الرويشد «أنا بتبع قلبي»، وانتشرت الاغنية في شرق آسيا كالنار في الهشيم، إلى أن وصلت الكويت وتداولها الشباب عبر هواتفهم النقالة.

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لموقع (شغب) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها